حلول التجارة الإلكترونية والتسويق الرقمي

7 طرق لتعزيز تسويق المشاريع الصغيرة

ستعمل استراتيجيات التسويق هذه على مساعدة مشروعك الصغير في الحصول على عملاء جدد وتكرار تعاملهم معك

 

التسويق هو العامل الأساسي لبقاء أي مشروع في السوق، سواء كان هذا المشروع متمثل في محل صغير بأحد الشوار، أو حتى شركة عملاقة تنتشر فروعها عبر العديد من القارات حول العالم.

ولكن بالنظر الى المشروعات الصغيرة فإنه وللأسف يعتبر التسويق هو آخر اهتمامات أصحابها؛ نظرًا لانشغالهم بمعالجة العديد من الأمور الأخرى التي تدور حول نشاطهم التجاري.

والآن، بعد معرفتك لأهمية التسويق في نجاح أعمالك، اليك هذه الطرق لتعزيز تسويق مشروعك:

 

  1. تعلم من منافسيك

اذا كنت تعتزم إدارة مشروع محلي صغير في منطقة ما، فعليك بالبدء في مراقبة ما يصنعه أقرب منافسوك في هذه المنطقة. عليك باكتشاف طرقهم لجذب العملاء. بل والأهم من ذلك، عليك ان تعرف ما هي أنسب الطرق التي تنجح معهم وكذلك الطرق الأخرى التي لا تجدي معهم نفعًا.

تعتبر بداية اطلاق مشروعك الصغير هي الوقت الأمثل لكي تبدأ في دراسة المنافسين، أو تعيد النظر في تحليلك لهم. حيث ينصح الخبير التسويقي (سكور) قائلاً “إذا كنت على وشك بدء نشاط تجاري مرتبط بموقع محلي ما كافتتاح مطعم مثلاً، فإن جزء من دراستك للمنافسين يتوقف على إجراء زيارة شخصية بنفسك الى محلاتهم للحكم على جودة ومستوى الخدمات المقدمة، والوقوف على النقاط الجمالية التي يعتمدون عليها في تقديم الخدمة، بالإضافة الى كافة العوامل الأخرى التي من شأنها تمييز مشروعك عن باقي منافسيك. كما أنها تعتبر فرصة رائعة لتقدم نفسك الى باقي أصحاب المشاريع التجارية المحيطة بك في نفس المنطقة.

ومن جهة أخرى، اذا كنت تملك تجارة الكترونية ما، فإنه يتوجب عليك القيام بالعديد من الأبحاث عبر الانترنت؛ لتوفير المعلومات الكافية عن المنافسين”

ومن الجدير بالذكر هنا أنه يتوجب عليك تدوين وتوثيق كل معلومة تحصل عليها، حيث يُمكنك ذلك من تصميم جدول مقارنات نقاط القوة والضعف بينك وبين منافسيك. فعلى سبيل المثال، ستكتشف أنك المطعم الوحيد في المنطقة الذي لا يقدم برنامجًا لولاء أو رعاية العملاء والذي شأنه جذب العديد من العملاء، وحينها ستدرك أنك خارج ركب المنافسة.

 

  1. تواجد بقوة عبر الانترنت

يعتبر التواجد بقوة عبر الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي هو العنصر التسويق الأهم هذه الأيام. فقد تعتقد بأن ظهور مطعمك المحلي على الانترنت لا يعود بالنفع عليك؛ حيث يأتي غالبية عملاءك من المناطق المجاورة. ولكن، من المهم أن تعرف أن ثلث نتائج عمليات البحث التي تتم باستخدام الجوّال تكون مرتبطة بالموقع الذي يتواجد فيه الشخص. وكذلك فإن 78% من عمليات البحث المحلية على الجوّال تؤدي إلى عملية شراء مؤكدة. وبعد معرفتك ذلك، فحتمًا تريد الآن أن يظهر اسمك في نتائج بحث العملاء إذا قاموا بالبحث عن نشاطك في المنطقة. سواء تم ذلك من خلال جوجل، الفيس بوك، أو انستجرام.

وبالرجوع الى ما أشرناه في النقطة الأولى حول دراسة وتحليل المنافسين، ستصبح لديك الرغبة في معرفة مدى تواجد منافسيك عبر الانترنت.

الآن، عليك التعمق أكثر!! فمثلاً يمكنك أن تسأل: أي المحلات أو الأنشطة التجارية في منطقة ما ستظهر أولاً في محركات البحث؟ ما هي الكلمات البحثية التي يستخدمها العملاء؟ أي من منصات التواصل الاجتماعي هي المستخدمة أكثر؟ ما هو المحتوى الذي يعرضه المنافسون عبر صفحاتهم الالكترونية؟

وعندها ستستوحي أفكارك من خلال منافسيك وستطور من نفسك كلما فعلوا هم، حتى تظل صامدًا أمام المنافسة.

 

  1. استعرض مراجعات و تقييمات العملاء

تمثل مراجعات العملاء تجاه نشاطك التجاري جانب مهم جدًا في التواجد عبر الانترنت. وترجع أهميتها الى تأثيرها في ترتيب تصدر نتائج البحث المحلي وجذب العملاء الجدد. حيث تشير الأبحاث الى أنه 72% من أصحاب تجارة التجزئة يقرون بأن المراجعات الايجابية تعمل على رفع ثقة العملاء الجدد في التعامل مع هذا المحل. بل أكثر من ذلك، يوضح 92% من العملاء أنهم لن يتعاملون مع أي نشاط تجاري حتى وان كان في محيطهم اذا كان تقييمه يقل عن 4 نجوم.

ان حصول اسمك التجاري على تقييمات ايجابية، يعد أداة تسويقية قوية بشكل لا يمكن تصديقه. لذا، يجب توجيه جزء من خططك التسويقية نحو الحصول على مراجعات من عملاءك الحاليين. فقم باختيار واحدة أو أكثر من المنصات الالكترونية التي ترغب في توجيه الأفراد اليها. ومن ثم، حاول أن تدفع عملاءك بنشاط الى اضافة مراجعاتهم وتقييماتهم حول نشاطك على هذه المنصات أو مواقع التواصل الاجتماعي، فقد يحتاج البعض أحيانًا الى القليل من الحماس لمشاركة آراءهم في تجربة التعامل معك. حيث يمكنك طلب التقييم منهم بشكل شخصي وتوجيههم الى موقعك الالكتروني أو تطبيق المحمول. وعليك أن تعرف الوقت المناسب لفعل ذلك، فقد يكون مثلاً فور انتهائهم من الاستمتاع بوجبتهم أو بعد استلام طلباتهم عبر البريد. وبالنهاية، لا تُحبَط بالتقييمات السلبية أو المتوسطة، فهي تمثل أفكارًا قيمة حول ما يمكنك صنعه لتحسين أداء عملك أو نشاطك التجاري.

 

  1. احصل على تغطية صحفية

لا يتوجب عليك القيام بجميع الأنشطة التسويقية بنفسك. ففي الواقع، تعتبر التغطية الصحفية هي احدى الطريق الفعالة ليذاع الصيت حول نشاطك التجاري. ونحن هنا لا نتحدث عن النشر في كبرى وكلات الأخبار، بل يمكنك الاعتماد على الوسائل الاعلامية المنتشرة في بلدتك والمهتمة دائمًا بتغطية الأعمال المحلية.

شارك قصتك مع وسائل الإعلام المختلفة. وقم بصياغة قصة جذابة تعرض من أنت وما هي منتجاتك أو خدماتك وما يمكن أن تقدمه للعملاء. وبالتأكيد يمكنك دعم هذه القصة من خلال الصور الرائعة. فالصور الملتقطة باحترافية ستساعدك في تصدر قصص الأخبار. يمكنك كذلك اعادة توظيف هذه الصور لدعم صفحاتك على مواقع التواصل الاجتماعي. في بعض الأحيان، تسمح لك طبيعة نشاطك بأن تضع نفسك أمام أعين الصحفيين من خلال ارسال بعض العينات أو نماذج أعمالك اليهم، فالنقطة الأهم بالموضوع هي خلق نموذج اتصال لا ينسى مع القليل من الكتاب والمحررين لتأمين تسليط دائرة الضوء عليك لبعض الوقت.

 

  1. اجبر عملاءك على قول “واااو !!”

تذكر أنه لا يتوجب عليك القيام بجميع الأنشطة التسويقية بنفسك. اجعل أفضل زبائنك هم من يدعون الى التسويق الى علامتك التجارية. في الواقع، ان التسويق الشفوي الذي يقوم به العملاء، هو أقوى 10 مرات من أدوات التسويق ووسائل  الاعلان التقليدية. وهنا يأتي السؤال: كيف تستطيع صنع التسويق الشفوي؟ وتأتي الاجابة ببساطة، كل ما عليك فعله هو أن تتخطى توقعات عملائك.

ينص برنامج (ميسوري) لتطوير الأعمال على أن: “جميع المشروعات الصغيرة كانت على حافة ما. وأنهم قد وجدوا الطريقة التي تميزهم عن غيرهم، لتخطي حدة النزاع التنافسي في السوق. من خلال إثارة اعجاب العملاء حول ما يقدمونه لهم”. وبطريقة أخرى، يمكننا القول بأنه عليك أن ترضي عملائك بما يدفعهم الى الاعتقاد بأن ما قدمته إليهم هو أمر مذهل حقـًا.

فربما يأتي ذلك من خلال ارسال بطاقات بريدية مدونة بخط اليد لهم، أو اعطائهم هدية خاصة على مشترياتهم. أو قد تثير اعجابهم من خلال توفير ضمان مدى الحياة، أو أنك تحفظ اسم كل زبون يأتيك بشكل شخصي. فكر في أكثر الطرق الابداعية لتفاجئ بها عملاءك، ولن تضمن فقط ولاءهم لك، بل سيمتد الأمر الى نشرهم لاسمك من خلال التسويق الشفوي.

 

  1. اصنع قائمتك البريدية

طبقًا للمسوقين الالكترونيون، فإن هناك 80% من أصحاب مشاريع التجزئة الصغيرة ومتوسطة الحجم أفادوا بأن التسويق عبر البريد الالكتروني هو أفضل أسلوب تسويقي للاستحواذ على ثقة واهتمام العملاء. حيث يعتبر التسويق عبر البريد الالكتروني أحد أعظم الأساليب لبناء علاقة ممتدة مع العملاء. ولكن، لكي تتمكن من تحقيق الاستفادة الكاملة من التسويق عبر البريد الالكتروني، فعليك البدء بإنشاء قائمة بريدية ضخمة أولاً.

ابدأ بصناعة مغناطيس العملاء “مغناطيس العملاء هو عرض مغري يدفع العملاء المحتملين لتوفير بيانات التواصل معهم مثل أرقام هواتفهم أو عناوين بريدهم الالكتروني بمقابل الحصول على معلومات قيمة حول المنتج أو الخدمة”.  وقد يتمكن أصحاب الأعمال المحلية بصنع ذلك من خلال طلب البريد الالكتروني من العملاء من أجل التسجيل في برنامج الولاء للعملاء المميزين. أو الاشتراك في القائمة البريدية للحصول على خصومات مميزة.

بمجرد انشائك للقائمة البريدية، يمكنك تصميم استراتيجية خاصة بالتسويق عبر البريد الالكتروني. فعليك باختيار المواضيع التي ستتضمنها رسائلك الالكترونية، بدءًا من أخبار السوق والأخبار المتعلقة بمجال نشاطك، مرورًا بتقديم العروض والخصومات على المشتريات. فإن طبيعة محتوى الرسائل تتوقف على أهداف استراتيجية بريدك الالكتروني التسويقية، سواء كانت بتوفير معلومات حول علامتك التجارية، أو زيادة اهتمام العملاء تجاه نشاطك التجاري، أو حتى دعم المبيعات.

 

  1. قم باطلاق تطبيق خاص بك

ان التطبيق لا يقتصر على كونه تطبيق محمول في حد ذاته، وانما يمثل التطبيق حل تسويقي متكامل من خلال الهاتف المحمول، بل يعتبر أحد أكثر أدوات التسويق قوة وفعالية اذا ما استخدمته بالطريقة الصحيحة. فيمكنك استخدامه مثلاً لجذب انتباه العملاء تجاه أعمالك من خلال توفير خدمة طلبات التوصيل للمنازل من خلال التطبيق، أو متابعة برنامج الرعاية بالعملاء. كما يمكنك استخدامه للبقاء على التواصل مع العملاء الحاليين من خلال ارسال رسائل عروض ترويجية وخصومات خاصة بهم. كما أنه قد يقوم بدور “جاذب العملاء المستهدفين” والحصول على بيانات التواصل معهم لإنشاء قائمتك البريدية. بالإضافة الى ذلك، سيساعد التطبيق في تشجيع العملاء على كتابة المراجعات وتقييماتهم حول منتجاتك أو خدماتك وإغراءهم بمشاركتها عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

إذا كنت تريد أن تصبح أكثر إبداعًا، فيمكنك جذب المزيد من العملاء من خلال حفل اطلاق التطبيق وتوفير بعض العروض التي من شأنها زيادة ذيع سيط التطبيق من خلال تناقل العملاء الحديث عن فعاليات الحفل. فحينها سيعمل التسويق الشفوي الناتج من العملاء الحاليين على جذب المزيد من العملاء الجدد.

 

خلاصة القول:

فإن جميع استراتيجيات التسويق السابقة من شأنها مساعدة المشاريع الصغيرة على جذب المزيد من العملاء وضمان تكرار التعامل معهم. كما أن بعض تلك الاستراتيجيات قد تتداخل فيما بينها لمساعدة نشاطك التجاري في التميز. وسيعمل اضافة عنصر ادهاش العملاء وإثارة اعجابهم على زيادة المراجعات الايجابية، وبالمقابل دعم تواجدك عبر الانترنت. وكذلك فإن اطلاق تطبيق جديد قد يساعدك في بناء قائمتك البريدية. وذلك بالإضافة الى توفير تغطية صحفية محلية وما شابهها عنك. فإن كل ما سبق ما هو الا طرق واضحة وسهلة المنال لتعزيز تسويق مشروعك الصغير.