حلول التجارة الإلكترونية والتسويق الرقمي

10 ارشادات أساسية لإدارة منصات التواصل الاجتماعي

ان استخدام قوة المحتوى في التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي ، يشكل عامل بالغ القوة في توسيع قاعدة العملاء بشكل سريع للغاية. لكن يأتي التحدي اذا قمت بالبدء بدون خبرات سابقة أو معلومات أساسية. ومن هنا تأتي أهمية ادراكك لأساسيات التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بدءًا من رفع مستوى جودة المحتوى وصولاً الى زيادة عدد نقاط التواصل معك عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة.

إن الالتزام بمداومة تطبيق هذه القوانين العشر سيساعدك في بناء أساس قوي يعمل على خدمة عملائك، وعلامتك التجارية والذين يمثلان أساس أهدافك الرئيسية:

 

  1. قانون الانصات

ان النجاح في مجال التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي وإدارة المحتوى يتطلب مهارات انصات عالية. حيث يمكنك البدء بقراءة المحتوى الذي ينشره أو يتداوله عملائك المستهدفون، ومن ثم الخوض في نقاشات حول ماهية الأمور الهامة بالنسبة لهم. وحينها فقط ستبدأ في خلق محتوى قادر على احداث نقاشات من شأنها اضفاء قيمة حقيقية لحياة العملاء بدلاً من المحتوى عديم الجدوى لهم.

 

  1. قانون التركيز

من المفضل دائمًا التخصص في أمر واحد وعدم التشتت بين مختلف الأعمال. حيث ان ما يدعم تقوية العلامات التجارية هو تبني استراتيجية تسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي تكون شديدة التخصص وعالية التركيز في تقديم محتوى محدد يخاطب الشريحة المستهدفة، بدلاً من تقديم محتوى واسع يتحدث في كل الأشياء ومقدم لكل الناس.

 

  1. قانون الجودة

فدائمًا ما نجد الجودة تكتسح الكمية. حيث يعتبر الحصول على 1000 متابع فقط من المهتمين بقراءة المحتوى الذي تقدمه ومشاركته مع أصدقائهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أفضل بكثير من 10,000 متابع يختفون تمامًا بعد أول تواصل معك.

 

  1. قانون الحلم

ان نجاح التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي لا يتم بين عشية وضحاها. صحيح أنه قد يكون باستطاعتك جعل نجم علامتك التجارية يسطع عاليًا في السماء، لكنك بالتأكيد ستحتاج الى التزام بالعمل الجاد طويلاً لتحقيق تلك النتائج.

 

  1. قانون المضاعفة

اذا قمت بصياغة محتوى رائع ذات جودة عالية وقمت ببناء جمهورك من المتابعين على أساس الجودة، فإنهم سيقومون بمشاركة هذا المحتوى مع متابعي حساباتهم الشخصية على المنصات الأخرى مثل تويتر، فيس بوك، لينكد ان، أو على مدوناتهم وما شابه.

فإن تلك المشاركات والنقاشات التي تدور حول المحتوى الذي قدمته، ستعمل على خلق نقطة جديدة للوصول اليك عبر محركات البحث مثل جوجل والوصول اليك من خلال الكلمات المفتاحية. وبتكرار الأمر، ستنمو هذه النقاط لتصل الى مئات وآلاف الطرق الفعالة في تسهيل وصول العملاء اليك عبر الانترنت.

 

  1. قانون التأثير

يمكنك قضاء بعض الوقت في البحث عن الشخصيات المؤثرة في الرأي العام عبر الانترنت، والذين يملكون نفس الجمهور الذي تستهدفه، والمهتم بما تقدمه من منتجات وخدمات أو أعمال. ومن ثم، عليك التواصل مع أولئك المؤثرون وبناء علاقات قوية معهم.

فإذا ما ثبت للشخصيات المؤثرة أنك شخص موثوق به ومصدر مهم للمعلومات القيمة، فمن المحتمل أن يقوم هؤلاء المؤثرون بمشاركة محتواك مع الملايين من متابعيهم، بما يضمن وصول نشاطك التجاري الى شريحة عريضة من العملاء.

 

  1. قانون القيمة

إذا أمضيت جل وقتك في الترويج مباشرة الى منتجاتك وخدماتك، فإن الناس سيتوقفون عن الاستماع اليك مع الوقت. ومن هنا يجب عليك خلق قيمة مضافة في حوارك معهم. حيث يتوجب عليك التركيز على صناعة محتوى مبتكر بعناية بالإضافة الى العمل على دعم علاقاتك بالمؤثرين المتواجدين عبر الانترنت؛ حيث سيصبح هؤلاء الناس مع الوقت هم العنصر الفعال في التسويق الشفوي لنشاطك.

 

  1. قانون عدم التجاهل

كما أنك لا تتجاهل أي شخص يأتي الى متجرك على أرض الواقع، فلا تقم بتجاهل من يصل اليك عبر الانترنت أيضًا. حيث يعتبر بناء العلاقات هو الجزء الأهم في التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي. لذا، قم بالتسليم بأهمية كل شخص يصل اليك أيًا كانت وسيلة الاتصال.

 

  1. قانون سهولة الاتصال

لا تقم بنشر محتوى خاص بك ثم تختفي من بعده. فعليك أن تصبح متواجد دائمًا من أجل عملائك. مما يعني أنه إذا قمت بنشر محتوى ما، فعليك القيام بالمشاركة في النقاشات الدائرة حوله مثل الرد على تعليقات واستفسارات العملاء. وذلك لأن عملاء الانترنت يتسمون بالتقلب، وبأنهم لا يترددون في البحث عن بديل آخر لك إذا ما اختفيت من أمامهم.

 

  1. قانون المقايضة

لا تتوقع أن يقوم الآخرون بمشاركة محتواك أو التعليق عليه إذا لم تقم انت أيضًا بفعل ذلك من أجلهم. لذا، قم بتخصيص جزء من الوقت الذي تمضيه على منصات التواصل الاجتماعي في مشاركة محتوى الآخرون والتفاعل معهم.